map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

سوريا.. تحذيرات للفلسطينيين من النقود التالفة عند استلام معونة الأونروا

تاريخ النشر : 13-11-2021
سوريا.. تحذيرات للفلسطينيين من النقود التالفة عند استلام معونة الأونروا

مجموعة العمل – دمشق

حذر عدد من الناشطين اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في دمشق من التأكد من سلامة الأوراق النقدية عند استلام مستحقاتهم المالية المقدمة لهم من قبل الأونروا.

من جانبها نشرت إحدى صفحات الفيس بوك المعنية بنقل أخبار المخيمات الفلسطينية صورة لأوراق نقدية تالفة من فئة الألف ليرة، كان قد استلمها أحد اللاجئين الفلسطينيين من شركة الهرم للصرافة.

بدورهم عبر اللاجئون الفلسطينيون عن استيائهم من استخفاف شركة الهرم، وتعاملهم غير المبرر معهم، داعين وكالة الأونروا إلى تفعيل دورها الرقابي على شركات ومكاتب الصيرفة التي تتعامل معهم، وعدم التعامل معهم في حال تكررت أخطائهم وتعاملهم غير الإنساني مع اللاجئين الفلسطينيين.

أحمد أحد أبناء مخيم اليرموك انتقد ازدواجية تعامل شركة الهرم وتمييزها بين عملائها قائلاً " إن الموظف يقوم بإعطاء عملاء المكتب نقود جديدة، وعندما يأتي دورنا لاستلام المعونة المالية يمد يده إلى الدرج الأخر ويعطينا التالف من العملة الورقية، مشيراً أن هذه الحادثة تكررت أكثر من مرة ومع العديد من الأشخاص.

أما خالد أحد أبناء مخيم جرمانا أكد أنه استلم نقود مالية تالفة من مكتب الهرم، وأضاف عندما أردت استبدالها من المكتب، صرخ في وجهي وقال لي (شو أنا الذي طابعهن، وإذا موع اجبك اذهب واقبض من بنك أخر).  

وكان اللاجئون الفلسطينيون اشتكوا في وقت سابق من سوء تعامل أفرع شركة الهرم للحوالات المالية خلال استلامهم المساعدات النقدية المقدمة من "الأونروا".

وأشار عدد من اللاجئين إلى قيام موظفي البنك بالتطاول على الناس وإهانتهم ونعتهم بكلمات غير لائقة إضافة إلى قيام أحد حراس البنك بضرب سيدة كبيرة في السن على مرأى ومسمع المراجعين والموظفين دون أن يحرك أحدهم ساكن.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16371

مجموعة العمل – دمشق

حذر عدد من الناشطين اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في دمشق من التأكد من سلامة الأوراق النقدية عند استلام مستحقاتهم المالية المقدمة لهم من قبل الأونروا.

من جانبها نشرت إحدى صفحات الفيس بوك المعنية بنقل أخبار المخيمات الفلسطينية صورة لأوراق نقدية تالفة من فئة الألف ليرة، كان قد استلمها أحد اللاجئين الفلسطينيين من شركة الهرم للصرافة.

بدورهم عبر اللاجئون الفلسطينيون عن استيائهم من استخفاف شركة الهرم، وتعاملهم غير المبرر معهم، داعين وكالة الأونروا إلى تفعيل دورها الرقابي على شركات ومكاتب الصيرفة التي تتعامل معهم، وعدم التعامل معهم في حال تكررت أخطائهم وتعاملهم غير الإنساني مع اللاجئين الفلسطينيين.

أحمد أحد أبناء مخيم اليرموك انتقد ازدواجية تعامل شركة الهرم وتمييزها بين عملائها قائلاً " إن الموظف يقوم بإعطاء عملاء المكتب نقود جديدة، وعندما يأتي دورنا لاستلام المعونة المالية يمد يده إلى الدرج الأخر ويعطينا التالف من العملة الورقية، مشيراً أن هذه الحادثة تكررت أكثر من مرة ومع العديد من الأشخاص.

أما خالد أحد أبناء مخيم جرمانا أكد أنه استلم نقود مالية تالفة من مكتب الهرم، وأضاف عندما أردت استبدالها من المكتب، صرخ في وجهي وقال لي (شو أنا الذي طابعهن، وإذا موع اجبك اذهب واقبض من بنك أخر).  

وكان اللاجئون الفلسطينيون اشتكوا في وقت سابق من سوء تعامل أفرع شركة الهرم للحوالات المالية خلال استلامهم المساعدات النقدية المقدمة من "الأونروا".

وأشار عدد من اللاجئين إلى قيام موظفي البنك بالتطاول على الناس وإهانتهم ونعتهم بكلمات غير لائقة إضافة إلى قيام أحد حراس البنك بضرب سيدة كبيرة في السن على مرأى ومسمع المراجعين والموظفين دون أن يحرك أحدهم ساكن.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16371