map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

المفوض العام للأونروا يطلب الدعم لمنع انهيار الوكالة

تاريخ النشر : 03-12-2021
المفوض العام للأونروا يطلب الدعم لمنع انهيار الوكالة

مجموعة العمل – الأونروا 
دعا المفوض العام للأونروا "فيليب لازاريني" الهيئة التي تحكم الوكالة إلى مساعدته بشكل عاجل على ضمان استمرار الخدمات الأساسية التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملها الخمس.
واستعرض المفوض العام خلال اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة في عمان، المخاطر المرتبطة بالأزمة المالية التي تواجهها الوكالة وتأثيرها على مقدرتها على المحافظة على الخدمات للاجئي فلسطين. 
وحذر المفوض العام للأونروا من تأثير النقص المزمن في التمويل على جودة الخدمات الحيوية مثل الصحة والتعليم وشبكة الأمان الاجتماعي للأشخاص الأكثر فقرا، وقال بأن "عقودا من الاستثمار في الخدمات الممتازة تعاني الآن من خطر التراجع. وسويا، يجب ألا نسمح بعكس اتجاه أحد أفضل استثمارات المجتمع الدولي في المنطقة".
وأضاف "إذا ما تعرضت خدمات الأونروا الصحية للخطر في خضم جائحة عالمية، فإن التطعيم بلقاح كوفيد-19 سيتوقف. كما ستتوقف رعاية الأم والطفل؛ ولن يعرف نصف مليون فتاة وصبي ما إذا كان بإمكانهم مواصلة التعلم".
وبحسب الوكالة، اللجنة الاستشارية مكلفة بإسداء النصح ومساعدة المفوض العام للأونروا في تنفيذ تفويض الوكالة، وهي تجتمع مرتين في السنة، عادة في شهري حزيران وتشرين الثاني، لمناقشة القضايا التي تهم الأونروا، وتسعى جاهدة للتوصل إلى إجماع وتقديم المشورة والمساعدة للمفوض العام للأونروا.
وتواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16471

مجموعة العمل – الأونروا 
دعا المفوض العام للأونروا "فيليب لازاريني" الهيئة التي تحكم الوكالة إلى مساعدته بشكل عاجل على ضمان استمرار الخدمات الأساسية التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملها الخمس.
واستعرض المفوض العام خلال اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة في عمان، المخاطر المرتبطة بالأزمة المالية التي تواجهها الوكالة وتأثيرها على مقدرتها على المحافظة على الخدمات للاجئي فلسطين. 
وحذر المفوض العام للأونروا من تأثير النقص المزمن في التمويل على جودة الخدمات الحيوية مثل الصحة والتعليم وشبكة الأمان الاجتماعي للأشخاص الأكثر فقرا، وقال بأن "عقودا من الاستثمار في الخدمات الممتازة تعاني الآن من خطر التراجع. وسويا، يجب ألا نسمح بعكس اتجاه أحد أفضل استثمارات المجتمع الدولي في المنطقة".
وأضاف "إذا ما تعرضت خدمات الأونروا الصحية للخطر في خضم جائحة عالمية، فإن التطعيم بلقاح كوفيد-19 سيتوقف. كما ستتوقف رعاية الأم والطفل؛ ولن يعرف نصف مليون فتاة وصبي ما إذا كان بإمكانهم مواصلة التعلم".
وبحسب الوكالة، اللجنة الاستشارية مكلفة بإسداء النصح ومساعدة المفوض العام للأونروا في تنفيذ تفويض الوكالة، وهي تجتمع مرتين في السنة، عادة في شهري حزيران وتشرين الثاني، لمناقشة القضايا التي تهم الأونروا، وتسعى جاهدة للتوصل إلى إجماع وتقديم المشورة والمساعدة للمفوض العام للأونروا.
وتواجه الأونروا طلبا متزايدا على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المتفاقم. ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16471