map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

بعد الإفراج عن 20 معتقلاً.. العائلات الفلسطينية في درعا تطالب بالكشف عن مصير أبنائها

تاريخ النشر : 14-12-2021
بعد الإفراج عن 20 معتقلاً.. العائلات الفلسطينية في درعا تطالب بالكشف عن مصير أبنائها

مجموعة العمل – معتقلون

أطلق أهالي المعتقلين الفلسطينيين السوريين والسوريين نداءً عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ناشدوا خلاله الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإنسانية بالضغط على النظام السوري من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين والكشف عن مصيرهم.

تأتي هذه المطالبات بعد أن أفرجت السلطات السورية يوم أمس الاثنين 13 كانون الأول عن 20 معتقلاً من محافظة درعا، وحسب وسائل إعلام رسمية وشبه رسمية، بينهم خمسة عساكر من مرتبات الجيش، فيما لم يُعرف سبب اعتقالهم ولا مدته. وتمت عملية الإفراج في صالة المجمع الحكومي في مدينة درعا، وبحضور رئيس اللجنة الأمنية وأمين فرع درعا حزب البعث ومحافظ درعا وقائد الشرطة، وغيرهم من الشخصيات الأمنية والعسكرية.

بدورهم عبر الفلسطينيون في درعا عن غضبهم وسخطهم من موقف منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية السلبي من ملف المعتقلين وعدم مطالبتهم النظام السوري بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم، مشيرين إلى جميع عمليات الإفراج عن المعتقلين في درعا لم يشمل الإفراج عن أي معتقل فلسطيني.

وكانت «مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية» طالبت النظام السوري بالإفراج والإفصاح عن وضع المئات من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً، مؤكدة أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للفلسطينيين "جريمة حرب بكل المقاييس".

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16521

مجموعة العمل – معتقلون

أطلق أهالي المعتقلين الفلسطينيين السوريين والسوريين نداءً عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ناشدوا خلاله الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإنسانية بالضغط على النظام السوري من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين والكشف عن مصيرهم.

تأتي هذه المطالبات بعد أن أفرجت السلطات السورية يوم أمس الاثنين 13 كانون الأول عن 20 معتقلاً من محافظة درعا، وحسب وسائل إعلام رسمية وشبه رسمية، بينهم خمسة عساكر من مرتبات الجيش، فيما لم يُعرف سبب اعتقالهم ولا مدته. وتمت عملية الإفراج في صالة المجمع الحكومي في مدينة درعا، وبحضور رئيس اللجنة الأمنية وأمين فرع درعا حزب البعث ومحافظ درعا وقائد الشرطة، وغيرهم من الشخصيات الأمنية والعسكرية.

بدورهم عبر الفلسطينيون في درعا عن غضبهم وسخطهم من موقف منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية السلبي من ملف المعتقلين وعدم مطالبتهم النظام السوري بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم، مشيرين إلى جميع عمليات الإفراج عن المعتقلين في درعا لم يشمل الإفراج عن أي معتقل فلسطيني.

وكانت «مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية» طالبت النظام السوري بالإفراج والإفصاح عن وضع المئات من المعتقلين الفلسطينيين الذين يعتبر مصيرهم مجهولاً، مؤكدة أن ما يجري داخل المعتقلات السورية للفلسطينيين "جريمة حرب بكل المقاييس".

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16521