map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

سوريا.. العاملون الفلسطينيون في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال يشكون تدني الأجور

تاريخ النشر : 18-12-2021
سوريا.. العاملون الفلسطينيون في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال يشكون تدني الأجور

| مجموعة العمل |  سوريا

اشتكى العاملون الفلسطينيون في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال التابعة لوكالة الأونروا في المخيمات الفلسطينية بسوريا من تدني الأجور المقدمة لهم من قبل   إرادات اشتراكات الأطفال البراعم.

وطالب العاملون في مراكز التنمية الأونروا بتوظيفهم على ملاكها، ودفع رواتبهم بشكل منتظم وشهري، خاصة أنهم يعانون كما الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني من تدهور الأوضاع الاقتصادية في سورية، وغلاء الأسعار الفاحش وعدم توفر متطلبات الحياة الأساسية.  

 

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل في سورية أن عدد العاملين في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال بالمخيمات الفلسطينية يقارب 30 عاملاً، بعضهم مدرسين تتراوح خدماتهم نحو 25 إلى 30 سنة، حيث يتقاضى أقدمهم 60 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد ما يعادل أقل من 20 دولار.

الجدير بالذكر أن ما يزيد على 30,000 موظف وموظفة يعملون لدى الأونروا، معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين أنفسهم، بالإضافة إلى عدد قليل من الموظفين الدوليين يعملون في مكتبين للرئاسة العامة (غزة وعمان) وخمسة مناطق للعمليات (غزة ولبنان وسورية والأردن والضفة الغربية)، وأربعة مكاتب تمثيل ومكاتب ارتباط (نيو يورك وجنيف وبروكسل والقاهرة).

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16543

| مجموعة العمل |  سوريا

اشتكى العاملون الفلسطينيون في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال التابعة لوكالة الأونروا في المخيمات الفلسطينية بسوريا من تدني الأجور المقدمة لهم من قبل   إرادات اشتراكات الأطفال البراعم.

وطالب العاملون في مراكز التنمية الأونروا بتوظيفهم على ملاكها، ودفع رواتبهم بشكل منتظم وشهري، خاصة أنهم يعانون كما الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني من تدهور الأوضاع الاقتصادية في سورية، وغلاء الأسعار الفاحش وعدم توفر متطلبات الحياة الأساسية.  

 

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل في سورية أن عدد العاملين في مراكز التنمية الاجتماعية ورياض الأطفال بالمخيمات الفلسطينية يقارب 30 عاملاً، بعضهم مدرسين تتراوح خدماتهم نحو 25 إلى 30 سنة، حيث يتقاضى أقدمهم 60 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد ما يعادل أقل من 20 دولار.

الجدير بالذكر أن ما يزيد على 30,000 موظف وموظفة يعملون لدى الأونروا، معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين أنفسهم، بالإضافة إلى عدد قليل من الموظفين الدوليين يعملون في مكتبين للرئاسة العامة (غزة وعمان) وخمسة مناطق للعمليات (غزة ولبنان وسورية والأردن والضفة الغربية)، وأربعة مكاتب تمثيل ومكاتب ارتباط (نيو يورك وجنيف وبروكسل والقاهرة).

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16543