map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

الإفراج عن 7 معتقلين من أبناء مخيم خان دنون

تاريخ النشر : 08-01-2022
الإفراج عن 7 معتقلين من أبناء مخيم خان دنون

| مجموعة العمل | سوريا |

أفرجت الأجهزة الأمنية السورية يوم 7/1/2022 عن 7 معتقلين فلسطينيين من أبناء مخيم خان دنون بريف دمشق، هم: "محمد صبحي سعيد"، "سمير صبحي سعيد"، "ماهر موسى"، "إسماعيل موسى"، "رامي سعيد"، "قتيبة نايف سعيد"، و"إبراهيم يعقوب" وذلك بعد اعتقال دام قرابة ثلاثة أشهر.

من جانبها كشفت مصادر خاصة من داخل مخيم خان دنون لـ "مجموعة العمل" تفاصيل اعتقال اللاجئين السبعة، مشيرة إلى أنه تم اعتقالهم يوم 19/10/2021 على خلفية انفجار عبوة ناسفة بأحد سكان المخيم، كان وجدها في إحدى حاويات القمامة أثناء جمعه للمواد البلاستيكية والكرتون والنحاس والحديد من أجل بيعها لتأمين قوت يوميه ويوم أطفاله.

ووفقاً لتلك المصادر أن الأمن السوري وبعد أن تم إسعاف المصاب من قبل أقربائه إلى مشفى المجتهد قام باعتقالهم جميعاً والتحقيق معهم لمعرفة ملابسات الحادثة، مشيرة إلى أنه وبعد ثلاثة أشهر تم الإفراج عنهم بعد أن قاموا بدفع مبالغ مالية كبيرة لضمان خروجهم من السجن.  

وتواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال أكثر من (2000) لاجئ فلسطيني بينهم نساء وأطفال، وتتكتم عن مصيرهم، كما أنها تمنع وصول المؤسسات الدولية إلى داخل السجون لمعرفة أوضاعهم أو أسماءهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16641

| مجموعة العمل | سوريا |

أفرجت الأجهزة الأمنية السورية يوم 7/1/2022 عن 7 معتقلين فلسطينيين من أبناء مخيم خان دنون بريف دمشق، هم: "محمد صبحي سعيد"، "سمير صبحي سعيد"، "ماهر موسى"، "إسماعيل موسى"، "رامي سعيد"، "قتيبة نايف سعيد"، و"إبراهيم يعقوب" وذلك بعد اعتقال دام قرابة ثلاثة أشهر.

من جانبها كشفت مصادر خاصة من داخل مخيم خان دنون لـ "مجموعة العمل" تفاصيل اعتقال اللاجئين السبعة، مشيرة إلى أنه تم اعتقالهم يوم 19/10/2021 على خلفية انفجار عبوة ناسفة بأحد سكان المخيم، كان وجدها في إحدى حاويات القمامة أثناء جمعه للمواد البلاستيكية والكرتون والنحاس والحديد من أجل بيعها لتأمين قوت يوميه ويوم أطفاله.

ووفقاً لتلك المصادر أن الأمن السوري وبعد أن تم إسعاف المصاب من قبل أقربائه إلى مشفى المجتهد قام باعتقالهم جميعاً والتحقيق معهم لمعرفة ملابسات الحادثة، مشيرة إلى أنه وبعد ثلاثة أشهر تم الإفراج عنهم بعد أن قاموا بدفع مبالغ مالية كبيرة لضمان خروجهم من السجن.  

وتواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال أكثر من (2000) لاجئ فلسطيني بينهم نساء وأطفال، وتتكتم عن مصيرهم، كما أنها تمنع وصول المؤسسات الدولية إلى داخل السجون لمعرفة أوضاعهم أو أسماءهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16641