map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

لليوم التاسع..فلسطينيو سوريا يواصلون اعتصامهم أمام مقر الأونروا في بيروت

تاريخ النشر : 17-01-2022
لليوم التاسع..فلسطينيو سوريا يواصلون اعتصامهم أمام مقر الأونروا في بيروت

مجموعة العمل ـ لبنان

يواصل العشرات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى لبنان اعتصامهم أمام مقر وكالة الأونروا الرئيسي في مدينة بيروت لليوم التاسع على التوالي، احتجاجاً على قرار إدارة الأونروا تقليص مساعداتها المالية لفلسطينيي سوريا.

وتجّمع المحتجون في خيمة أطلقوا عليها الرقم "194" في رمزية لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 والذي تقرر فيه وجوب السماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

هذا وتركزت المطالب على ضرورة وقف قرار الأونروا الأخير وتقديم مزيد من المساعدات في ظل الظروف الاقتصادية الحالية التي يشهدها لبنان، مع تأكيدهم على وجوب تحسين الظروف الصحية وتكاليف الطبابة التي أرهقت كاهل العائلات.

من جهتهم حمَّل الأهالي إدارة الأونروا المسؤولية الكاملة عن تدهور أوضاعهم الإنسانية والمعيشية والاقتصادية، مطالبين بإيقاف ماأسموها "المجزرة" التي ترتكبها بحق مئات العائلات الفلسطينية المُهجرة، ومؤكدين على ضرورة وقف العبث بمصير  ومستقبل اللاجئين.

ويبلغ عدد فلسطينيي سوريا المهجرين إلى لبنان قرابة 27 ألف لاجئ يعانون أوضاعاً اقتصادية صعبة بسبب نقص الموارد، والاعتماد شبه الكلي على المساعدات التي تقدمها الأونروا.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16686

مجموعة العمل ـ لبنان

يواصل العشرات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى لبنان اعتصامهم أمام مقر وكالة الأونروا الرئيسي في مدينة بيروت لليوم التاسع على التوالي، احتجاجاً على قرار إدارة الأونروا تقليص مساعداتها المالية لفلسطينيي سوريا.

وتجّمع المحتجون في خيمة أطلقوا عليها الرقم "194" في رمزية لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 والذي تقرر فيه وجوب السماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

هذا وتركزت المطالب على ضرورة وقف قرار الأونروا الأخير وتقديم مزيد من المساعدات في ظل الظروف الاقتصادية الحالية التي يشهدها لبنان، مع تأكيدهم على وجوب تحسين الظروف الصحية وتكاليف الطبابة التي أرهقت كاهل العائلات.

من جهتهم حمَّل الأهالي إدارة الأونروا المسؤولية الكاملة عن تدهور أوضاعهم الإنسانية والمعيشية والاقتصادية، مطالبين بإيقاف ماأسموها "المجزرة" التي ترتكبها بحق مئات العائلات الفلسطينية المُهجرة، ومؤكدين على ضرورة وقف العبث بمصير  ومستقبل اللاجئين.

ويبلغ عدد فلسطينيي سوريا المهجرين إلى لبنان قرابة 27 ألف لاجئ يعانون أوضاعاً اقتصادية صعبة بسبب نقص الموارد، والاعتماد شبه الكلي على المساعدات التي تقدمها الأونروا.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16686