map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

مخيم خان الشيح..تفاقم أزمة الخبز وسط اتهامات للجنة التنمية

تاريخ النشر : 31-01-2022
مخيم خان الشيح..تفاقم أزمة الخبز وسط اتهامات للجنة التنمية

مجموعة العمل ـ مخيم خان الشيح

حمَّل أهالي مخيم خان الشيح لجنة التنمية الاجتماعية مسؤولية معاناة الأهالي أمام الفرن الوحيد لرفضها تخصيص معتمدين لكل حي مما يضطر الأهالي الوقوف لساعات طويلة في الطوابير التي وصفوها بالمُذِلة.

من جانبهم اتهم نشطاء إدارة الفرن واللجنة الاجتماعية بتعمُد الإبقاء على الوضع الحالي دون معتمدين لتحقيق مصالح ضيقة ومرابح أعلى من خلال بيع الخبز والطحين في السوق السوداء دون رقيب أو حسيب، محذرين عمال الفرن من التطاول على الناس أثناء تواجدهم في طابور الانتظار.

من جهته قال أحد أبناء المخيم إن غالبية المناطق في محيط المخيم قامت بتخصيص معتمدين خففو من الضغط على الأفران، بينما لا يزال المخيم يخضع لأهواء بعض المتنفذين والمستفيدين دون أي رادع أخلاقي، متسائلاً.لماذا لايحاسبهم أحد.؟

ونقلت مصادر في وقت سابق أن مخصصات الفرن الوحيد في المخيم من مادتي المازوت والطحين زادت بعد مطالبات من أهالي المخيم ومؤسسة اللاجئين الفلسطينيين، إلا أن هذا لم يحل أزمة الخبز بل زاد من تفاقمها.

ويعيش أهالي مخيم خان الشيح أوضاعاً معيشية غاية في الصعوبة زادتها الأزمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد، ناهيك عن البطالة وقلة الموارد.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16756

مجموعة العمل ـ مخيم خان الشيح

حمَّل أهالي مخيم خان الشيح لجنة التنمية الاجتماعية مسؤولية معاناة الأهالي أمام الفرن الوحيد لرفضها تخصيص معتمدين لكل حي مما يضطر الأهالي الوقوف لساعات طويلة في الطوابير التي وصفوها بالمُذِلة.

من جانبهم اتهم نشطاء إدارة الفرن واللجنة الاجتماعية بتعمُد الإبقاء على الوضع الحالي دون معتمدين لتحقيق مصالح ضيقة ومرابح أعلى من خلال بيع الخبز والطحين في السوق السوداء دون رقيب أو حسيب، محذرين عمال الفرن من التطاول على الناس أثناء تواجدهم في طابور الانتظار.

من جهته قال أحد أبناء المخيم إن غالبية المناطق في محيط المخيم قامت بتخصيص معتمدين خففو من الضغط على الأفران، بينما لا يزال المخيم يخضع لأهواء بعض المتنفذين والمستفيدين دون أي رادع أخلاقي، متسائلاً.لماذا لايحاسبهم أحد.؟

ونقلت مصادر في وقت سابق أن مخصصات الفرن الوحيد في المخيم من مادتي المازوت والطحين زادت بعد مطالبات من أهالي المخيم ومؤسسة اللاجئين الفلسطينيين، إلا أن هذا لم يحل أزمة الخبز بل زاد من تفاقمها.

ويعيش أهالي مخيم خان الشيح أوضاعاً معيشية غاية في الصعوبة زادتها الأزمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد، ناهيك عن البطالة وقلة الموارد.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16756