map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

لعدم تجاوبها مع اللاجئين...بيانات إدانة واستنكار بحق وكالة الأونروا في لبنان

تاريخ النشر : 22-02-2022
لعدم تجاوبها مع اللاجئين...بيانات إدانة واستنكار بحق وكالة الأونروا في لبنان

مجموعة العمل ـ لبنان
استنكرت مؤسسات وهيئات فلسطينية عدم استجابة الأونروا لمطالب اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان بعد مرور أكثر من ستة أسابيع على اعتصامهم أمام المكتب الإقليمي للأونروا في بيروت.
من جانبها قالت الهيئة 302 أنها تشعر بالقلق من عدم تجاوب الأونروا مع مطالب المهجرين الفلسطينيين من سورية بعد مرور أكثر من 40 
يوماً على بدء اعتصامهم، في حين لا تزال الوكالة تلقي باللوم على الدول المانحة، دون إظهار أي تفاعل إيجابي مع مطالبهم الأخرى المحقة للعيش بكرامة.
وطالبت الهيئة من الوكالة بذل المزيد من الجهود لدى الدول المانحة وتحمل مسؤولياتها وتغطية كافة المطالب المشروعة والمحقة لدى حوالي 29 ألف لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان.
من جانبها أدانت حركة حـ.ـمـ.ـاس قرار مدير الأونروا وقف المساعدات عن المهجرين الفلسطينيين من سوريا الذين يعيشون أوضاعا صعبة للغاية، وانتقدت الحركة التجاهل المُتعمد لمطالب المهجرين، إضافة الى التبريرات التي يرددها كردوني عن عجز الأونروا في تلبية الحاجات الأساسية للمهجرين.
وتتلخص مطالب المعتصمين أمام مكتب الأونروا الإقليمي بإعادة تسليمهم مستحقاتهم الشهرية بوقتها المحدد من بداية كل شهر لدفع إيجارات منازلهم، ومنحهم بدل غذاء، ومساعدة شتوية عاجلة تكفي للتدفئة وشراء ملابس للأطفال.

 كذلك إيجاد فرص عمل ضمن مؤسسات وكالة الأونروا بأسرع وقت كون اللاجئ الفلسطيني السوري لايحق له العمل بسوق العمل اللبناني بحسب قانون العمل.

ويطالب المعتصمون أيضاً بضرورة إلزام قسم الحماية بوكالة الأونروا على التعاون مع الأمن العام اللبناني لاستصدار أوراق إقامة سنوية للمهجرين الفلسطينيين، واستخراج أوراق ثبوتية لمن لا يمتلكها من المهجرين، وتغطية الكلفة الاستشفائية بنسبة 100% مع أهمية نقل الملفات الطبية للمهجرين من إقليم سورية إلى أقليم لبنان، وأن يشمل بدل النقل جميع طلاب فلسطينيي سورية في لبنان وتغطية الأقساط الجامعية للطلاب.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16865

مجموعة العمل ـ لبنان
استنكرت مؤسسات وهيئات فلسطينية عدم استجابة الأونروا لمطالب اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان بعد مرور أكثر من ستة أسابيع على اعتصامهم أمام المكتب الإقليمي للأونروا في بيروت.
من جانبها قالت الهيئة 302 أنها تشعر بالقلق من عدم تجاوب الأونروا مع مطالب المهجرين الفلسطينيين من سورية بعد مرور أكثر من 40 
يوماً على بدء اعتصامهم، في حين لا تزال الوكالة تلقي باللوم على الدول المانحة، دون إظهار أي تفاعل إيجابي مع مطالبهم الأخرى المحقة للعيش بكرامة.
وطالبت الهيئة من الوكالة بذل المزيد من الجهود لدى الدول المانحة وتحمل مسؤولياتها وتغطية كافة المطالب المشروعة والمحقة لدى حوالي 29 ألف لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان.
من جانبها أدانت حركة حـ.ـمـ.ـاس قرار مدير الأونروا وقف المساعدات عن المهجرين الفلسطينيين من سوريا الذين يعيشون أوضاعا صعبة للغاية، وانتقدت الحركة التجاهل المُتعمد لمطالب المهجرين، إضافة الى التبريرات التي يرددها كردوني عن عجز الأونروا في تلبية الحاجات الأساسية للمهجرين.
وتتلخص مطالب المعتصمين أمام مكتب الأونروا الإقليمي بإعادة تسليمهم مستحقاتهم الشهرية بوقتها المحدد من بداية كل شهر لدفع إيجارات منازلهم، ومنحهم بدل غذاء، ومساعدة شتوية عاجلة تكفي للتدفئة وشراء ملابس للأطفال.

 كذلك إيجاد فرص عمل ضمن مؤسسات وكالة الأونروا بأسرع وقت كون اللاجئ الفلسطيني السوري لايحق له العمل بسوق العمل اللبناني بحسب قانون العمل.

ويطالب المعتصمون أيضاً بضرورة إلزام قسم الحماية بوكالة الأونروا على التعاون مع الأمن العام اللبناني لاستصدار أوراق إقامة سنوية للمهجرين الفلسطينيين، واستخراج أوراق ثبوتية لمن لا يمتلكها من المهجرين، وتغطية الكلفة الاستشفائية بنسبة 100% مع أهمية نقل الملفات الطبية للمهجرين من إقليم سورية إلى أقليم لبنان، وأن يشمل بدل النقل جميع طلاب فلسطينيي سورية في لبنان وتغطية الأقساط الجامعية للطلاب.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16865