map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

مخيم اليرموك.. رصد عودة المزيد من أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم

تاريخ النشر : 30-04-2022
مخيم اليرموك.. رصد عودة المزيد من أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك

رصد نشطاء فلسطينيون ازدياداً في عدد الأهالي العائدين إلى مخيم اليرموك من اللاجئين الفلسطينيين والمواطنين السوريين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح نشطاء أنه لوحظ في الأيام القليلة الماضية تزايد في عدد السيارات المحملة بالمفروشات خلال طريق عودتها إلى المخيم فيما شوهد العديد من الأهالي في الجادات والشوارع حيث لم تعد تجد شارعاً إلا وفيه ساكن أو اثنين في أقل التقديرات، فيما زاد عدد المحال التجارية والخدمية والمهنية مثل مواد البناء وغيرها، وحسب النشطاء فقد باتت تمر سيارة كل عشر ثواني في شارع اليرموك ذهاباً وإياباً وهو ما يعتبر تحسناً مقارنة بالأشهر الماضية.

وقال ناشط من أبناء المخيم إن أعمال الترميم تتسارع وتمتد من شوارع وحارات المغاربة مروراً بالقدس والجاعونة وحديقة الطلائع وامتداداً إلى شوارع اليرموك وحيفا وفلسطين، وأن عودة الأهالي تتصاعد بالأعداد حيث سجل المخيم قبل ثلاثة أشهر عودة عائلتان كل شهر فيما تحسن ذلك خلال شهر نيسان ليصبح 4 عائلات تقريباً كما حدث يوم الخميس الماضي، فيما تنوي عشرات العائلات العودة بعد عيد الفطر.

وتابع بالقول": إن عدد موافقات العودة بلغ 6500 ومن المتوقع أن تصل الموافقات حتى نهاية العام الحالي 12 ألف موافقة، وفي حال عاد النصف للسكن في المخيم سيبلغ عدد السكان 30 ألفاً وهو ما سيجعل المخيم يعج بالحياة ويشجع المزيد على العودة، وأضاف سلمان أن مخيم اليرموك يستعيد قوته بكافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وأن سرعة إعماره بالكامل متوقفة أساساً على إنشاء صيغه تعاون اجتماعي لمد يد العون لمن لا يستطيع العودة بسبب وضعه المادي.

وتعتبر الأنقاض المتراكمة في عدة أحياء والموافقات الأمنية وعدم توفر الموارد المالية من أهم الأسباب الرئيسية التي تمنع عودة الأهالي إلى المخيم ناهيك عن عدم توفر البنى التحتية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17176

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك

رصد نشطاء فلسطينيون ازدياداً في عدد الأهالي العائدين إلى مخيم اليرموك من اللاجئين الفلسطينيين والمواطنين السوريين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح نشطاء أنه لوحظ في الأيام القليلة الماضية تزايد في عدد السيارات المحملة بالمفروشات خلال طريق عودتها إلى المخيم فيما شوهد العديد من الأهالي في الجادات والشوارع حيث لم تعد تجد شارعاً إلا وفيه ساكن أو اثنين في أقل التقديرات، فيما زاد عدد المحال التجارية والخدمية والمهنية مثل مواد البناء وغيرها، وحسب النشطاء فقد باتت تمر سيارة كل عشر ثواني في شارع اليرموك ذهاباً وإياباً وهو ما يعتبر تحسناً مقارنة بالأشهر الماضية.

وقال ناشط من أبناء المخيم إن أعمال الترميم تتسارع وتمتد من شوارع وحارات المغاربة مروراً بالقدس والجاعونة وحديقة الطلائع وامتداداً إلى شوارع اليرموك وحيفا وفلسطين، وأن عودة الأهالي تتصاعد بالأعداد حيث سجل المخيم قبل ثلاثة أشهر عودة عائلتان كل شهر فيما تحسن ذلك خلال شهر نيسان ليصبح 4 عائلات تقريباً كما حدث يوم الخميس الماضي، فيما تنوي عشرات العائلات العودة بعد عيد الفطر.

وتابع بالقول": إن عدد موافقات العودة بلغ 6500 ومن المتوقع أن تصل الموافقات حتى نهاية العام الحالي 12 ألف موافقة، وفي حال عاد النصف للسكن في المخيم سيبلغ عدد السكان 30 ألفاً وهو ما سيجعل المخيم يعج بالحياة ويشجع المزيد على العودة، وأضاف سلمان أن مخيم اليرموك يستعيد قوته بكافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وأن سرعة إعماره بالكامل متوقفة أساساً على إنشاء صيغه تعاون اجتماعي لمد يد العون لمن لا يستطيع العودة بسبب وضعه المادي.

وتعتبر الأنقاض المتراكمة في عدة أحياء والموافقات الأمنية وعدم توفر الموارد المالية من أهم الأسباب الرئيسية التي تمنع عودة الأهالي إلى المخيم ناهيك عن عدم توفر البنى التحتية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17176