map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

محافظ دمشق يلتقي وفد الجاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا وانتقادات تطال الأخير

تاريخ النشر : 19-05-2022
محافظ دمشق يلتقي وفد الجاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا وانتقادات تطال الأخير

|مجموعة العمل| دمشق|  

بحث محافظ دمشق المهندس عادل العلبي خلال لقائه وفداً من أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا، يوم الثلاثاء 17/أيار مايو الحالي ملف مخيم اليرموك، والجهود التي تبذلها المحافظة لعودة سكانه إليه.

وأشار العلبي إلى أن المئات عادوا لمنازلهم في مخيم اليرموك وفقاً للشروط المحددة سابقاً والمتمثلة بالسلامة الإنشائية للعقار وإثبات الملكية والحصول على الموافقة اللازمة من الجهات المختصة، مشدداً على ضرورة التعاون مع جميع الجهات المعنية لاستمرار تنفيذ الأعمال الخدمية وفق الامكانيات المتاحة والتي تسهم في تسهيل عودة الأهالي.

بدورهم انتقد عدد من الناشطين الفلسطينيين زيارة وفد اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا إلى دمشق في هذا التوقيت غير المناسب، متهمين الاتحاد بالنفاق والتملق للقيادة السورية – على حد وصفهم-، طارحين العديد من الأسئلة التي وضعوها برسم الإجابة عنها، ومنها ماذا قدمت تلك الجالية لأبناء شعبها خلال سنوات الحرب في سورية، ولماذا لم يسير أعضاء الاتحاد قوافل إغاثية للتخفيف من اّلام شعبهم والحد من أزماتهم الاقتصادية، وأين هم من ملف إعادة إعمار المخيمات الفلسطينية التي دمرت جراء القصف الذي تعرضت له.  

كما طالب الناشطون أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا ممارسة ضغوط جدية على القيادة السورية، من أجل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين والكشف عن مصيرهم، خاصة أن قانون العفو الأخير لم يشملهم وذلك وفق تصريحات رسمية سورية.  

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17257

|مجموعة العمل| دمشق|  

بحث محافظ دمشق المهندس عادل العلبي خلال لقائه وفداً من أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا، يوم الثلاثاء 17/أيار مايو الحالي ملف مخيم اليرموك، والجهود التي تبذلها المحافظة لعودة سكانه إليه.

وأشار العلبي إلى أن المئات عادوا لمنازلهم في مخيم اليرموك وفقاً للشروط المحددة سابقاً والمتمثلة بالسلامة الإنشائية للعقار وإثبات الملكية والحصول على الموافقة اللازمة من الجهات المختصة، مشدداً على ضرورة التعاون مع جميع الجهات المعنية لاستمرار تنفيذ الأعمال الخدمية وفق الامكانيات المتاحة والتي تسهم في تسهيل عودة الأهالي.

بدورهم انتقد عدد من الناشطين الفلسطينيين زيارة وفد اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا إلى دمشق في هذا التوقيت غير المناسب، متهمين الاتحاد بالنفاق والتملق للقيادة السورية – على حد وصفهم-، طارحين العديد من الأسئلة التي وضعوها برسم الإجابة عنها، ومنها ماذا قدمت تلك الجالية لأبناء شعبها خلال سنوات الحرب في سورية، ولماذا لم يسير أعضاء الاتحاد قوافل إغاثية للتخفيف من اّلام شعبهم والحد من أزماتهم الاقتصادية، وأين هم من ملف إعادة إعمار المخيمات الفلسطينية التي دمرت جراء القصف الذي تعرضت له.  

كما طالب الناشطون أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات أوروبا ممارسة ضغوط جدية على القيادة السورية، من أجل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين والكشف عن مصيرهم، خاصة أن قانون العفو الأخير لم يشملهم وذلك وفق تصريحات رسمية سورية.  

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17257