map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

أكثر من 100 شخصية فلسطينية يستنكرون لقاء اتحاد الجاليات مع الرئيس السوري

تاريخ النشر : 24-05-2022
أكثر من 100 شخصية فلسطينية يستنكرون لقاء اتحاد الجاليات مع الرئيس السوري

مجموعة العمل – أوروبا
استنكر أكثر من 100 شخصية من مثقفين وناشطين فلسطينيين في عريضة إلكترونية، لقاء وفد من "اتحاد الجاليات والمؤسسات والفاعليات الفلسطينية المستقل بأوروبا – الشتات" مع الرئيس السوري "بشار الأسد"
وقال الموقعون على العريضة المفتوحة إن الاسم الواسع الذي يدعي تمثيلاً للجاليات الفلسطينية، ومؤسساتها، في أوروبا، يورط الفلسطينيين بالانحياز مع طرف مرتكب لجرائم حرب بحق السوريين، والفلسطينيين السوريين، في حرب طاحنة تكاد تُضيع السوريين وسوريا بمكانتهما التي لا تعوض للشعب الفلسطيني وفلسطين وقضيتها"
ورفضت العريضة سياسة استملاك تمثيل الفلسطينيين من دون أخذ رأيهم لا بالممثلين ولا بتحالفاتهم، وأقرّت بحق أي مجموعة، باسم لا يدعي تمثيل أكثر من أعضائها، فعل ما تريده، على أن تتحمل مسؤولية أعمالها أمام الشعب الفلسطيني والجهات القضائية في حال ارتكابها مخالفة للمصلحة الوطنية وللقوانين الدولية.
ومن أبرز الموقعين من الناشطين والمثقفين، خليل أبو سلمى، غسان أبو راشد، فاطمة جابر، فراس الداموني، فوزي السهلي، قتيبة سلوم، لانا صاق، ماجد الكيالي، ماهر حسن شاويش، محمد الموعد، محمد الترشحاني، اياد حياتلة، منيرة الشهابي، هدى المشهراوي، يوسف فخر الدين، أحمد برقاوي، رياض خوري، أنيس محسن، والعشرات من الفلسطينيين وجنسيات أخرى وعدد من المؤسسات داخل وخارج أوروبا.
وكان "اتحاد الجاليات والمؤسسات والفاعليات الفلسطينية المستقل بأوروبا – الشتات" قد شارك في المؤتمر الخامس لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في أوروبا والشتات، الذي انعقد في دمشق بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة الفلسطينية.
 

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17276

مجموعة العمل – أوروبا
استنكر أكثر من 100 شخصية من مثقفين وناشطين فلسطينيين في عريضة إلكترونية، لقاء وفد من "اتحاد الجاليات والمؤسسات والفاعليات الفلسطينية المستقل بأوروبا – الشتات" مع الرئيس السوري "بشار الأسد"
وقال الموقعون على العريضة المفتوحة إن الاسم الواسع الذي يدعي تمثيلاً للجاليات الفلسطينية، ومؤسساتها، في أوروبا، يورط الفلسطينيين بالانحياز مع طرف مرتكب لجرائم حرب بحق السوريين، والفلسطينيين السوريين، في حرب طاحنة تكاد تُضيع السوريين وسوريا بمكانتهما التي لا تعوض للشعب الفلسطيني وفلسطين وقضيتها"
ورفضت العريضة سياسة استملاك تمثيل الفلسطينيين من دون أخذ رأيهم لا بالممثلين ولا بتحالفاتهم، وأقرّت بحق أي مجموعة، باسم لا يدعي تمثيل أكثر من أعضائها، فعل ما تريده، على أن تتحمل مسؤولية أعمالها أمام الشعب الفلسطيني والجهات القضائية في حال ارتكابها مخالفة للمصلحة الوطنية وللقوانين الدولية.
ومن أبرز الموقعين من الناشطين والمثقفين، خليل أبو سلمى، غسان أبو راشد، فاطمة جابر، فراس الداموني، فوزي السهلي، قتيبة سلوم، لانا صاق، ماجد الكيالي، ماهر حسن شاويش، محمد الموعد، محمد الترشحاني، اياد حياتلة، منيرة الشهابي، هدى المشهراوي، يوسف فخر الدين، أحمد برقاوي، رياض خوري، أنيس محسن، والعشرات من الفلسطينيين وجنسيات أخرى وعدد من المؤسسات داخل وخارج أوروبا.
وكان "اتحاد الجاليات والمؤسسات والفاعليات الفلسطينية المستقل بأوروبا – الشتات" قد شارك في المؤتمر الخامس لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في أوروبا والشتات، الذي انعقد في دمشق بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة الفلسطينية.
 

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17276