map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

عائلة فلسطينية تكشف تفاصيل جديدة تخص مجزرة التضامن

تاريخ النشر : 03-06-2022
عائلة فلسطينية تكشف تفاصيل جديدة تخص مجزرة التضامن

مجموعة العمل ـ ألمانيا

كشف موقع "DW" الألماني بالاستناد إلى شهادة إحدى العائلات الفلسطينية السورية تفاصيل جديدة حول مجزرة التضامن التي نفذتها القوات الأمنية السورية عام 2013.

ونشر الموقع هذه التفاصيل من خلال لقاء مع تسنيم صيام شقيقة وسيم أحد ضحايا المجزرة، إضافة لشهادة أوغور أونغور، الباحث في المعهد الهولندي لأبحاث الإبادة الجماعية، وهو من أوائل الذين حصلوا على نسخة من الفيديو عام 2019 ونشره بالتعاون مع صحيفة الغارديان البريطانية مؤخراً.

وقالت تسنيم خلال المقابلة: "إن شقيقها وسيم الذي قُتل في المجزرة كان في طريقه لنقل طحين بتكليف من "الدولة" في منطقة التضامن جنوب دمشق، لكنه لم يعد منذ ذلك الحين، موضحة أنهم كانوا يأملون بقاءه على قيد الحياة طيلة تسعة أعوام، معتقدين أن شقيقها اعتُقل عند نقطة تفتيش ونُقل إلى أحد السجون السورية، حتى ظهر الفيديو الذي كشف مصير أخيها المأساوي.

وتابعت تسنيم بالقول: "فقط أبي عرفه منذ البداية"، مضيفة: "بدا شقيقي مختلفاً، بدا وكأنه قد ضرب، وربما كان الخوف بادياً عليه، الأمر أشبه بالحلم، كيف يمكنني قبول أن هذا الشخص القتيل في الفيديو هو شقيقي؟".

وظهر وسيم صيام بقميص أبيض وبنطال جينز معصوب العينين يقاد من قبل شخص مسلح إلى حفرة في زقاق، ثم تم إطلاق النار عليه فوق جثث متكدسة.

من جانبه، قال أوغور أونغور، مُعِد التحقيق في حديثه لموقع DW" "إن المجرمين بما لا شك فيه عملوا لصالح رأس النظام السوري بشار الأسد، مضيفاً أن "العامان الماضيان كانا بمثابة الجحيم لنا، تخيل أنك تشاهد مذبحة مروعة مراراً وتكراراً ولا أحد يعرف عنها.. إنه ليس بالبحث العادي".

هذا وتم التعرف على ثلاثة فلسطينيين قضوا في مجزرة التضامن بينهم "وسيم عمر صيام" و "سعيد أحمد خطاب"، و "لؤي الكبرا" وجميعهم من أبناء مخيم اليرموك، بينما وثقت مجموعة العمل إعدام 16 لاجئاً فلسطينياً على يد قوات النظام السوري في حيّ التضامن، بالإضافة لفقدان عشرات الفلسطينيين في الحي نفسه، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17319

مجموعة العمل ـ ألمانيا

كشف موقع "DW" الألماني بالاستناد إلى شهادة إحدى العائلات الفلسطينية السورية تفاصيل جديدة حول مجزرة التضامن التي نفذتها القوات الأمنية السورية عام 2013.

ونشر الموقع هذه التفاصيل من خلال لقاء مع تسنيم صيام شقيقة وسيم أحد ضحايا المجزرة، إضافة لشهادة أوغور أونغور، الباحث في المعهد الهولندي لأبحاث الإبادة الجماعية، وهو من أوائل الذين حصلوا على نسخة من الفيديو عام 2019 ونشره بالتعاون مع صحيفة الغارديان البريطانية مؤخراً.

وقالت تسنيم خلال المقابلة: "إن شقيقها وسيم الذي قُتل في المجزرة كان في طريقه لنقل طحين بتكليف من "الدولة" في منطقة التضامن جنوب دمشق، لكنه لم يعد منذ ذلك الحين، موضحة أنهم كانوا يأملون بقاءه على قيد الحياة طيلة تسعة أعوام، معتقدين أن شقيقها اعتُقل عند نقطة تفتيش ونُقل إلى أحد السجون السورية، حتى ظهر الفيديو الذي كشف مصير أخيها المأساوي.

وتابعت تسنيم بالقول: "فقط أبي عرفه منذ البداية"، مضيفة: "بدا شقيقي مختلفاً، بدا وكأنه قد ضرب، وربما كان الخوف بادياً عليه، الأمر أشبه بالحلم، كيف يمكنني قبول أن هذا الشخص القتيل في الفيديو هو شقيقي؟".

وظهر وسيم صيام بقميص أبيض وبنطال جينز معصوب العينين يقاد من قبل شخص مسلح إلى حفرة في زقاق، ثم تم إطلاق النار عليه فوق جثث متكدسة.

من جانبه، قال أوغور أونغور، مُعِد التحقيق في حديثه لموقع DW" "إن المجرمين بما لا شك فيه عملوا لصالح رأس النظام السوري بشار الأسد، مضيفاً أن "العامان الماضيان كانا بمثابة الجحيم لنا، تخيل أنك تشاهد مذبحة مروعة مراراً وتكراراً ولا أحد يعرف عنها.. إنه ليس بالبحث العادي".

هذا وتم التعرف على ثلاثة فلسطينيين قضوا في مجزرة التضامن بينهم "وسيم عمر صيام" و "سعيد أحمد خطاب"، و "لؤي الكبرا" وجميعهم من أبناء مخيم اليرموك، بينما وثقت مجموعة العمل إعدام 16 لاجئاً فلسطينياً على يد قوات النظام السوري في حيّ التضامن، بالإضافة لفقدان عشرات الفلسطينيين في الحي نفسه، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/17319