map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان يعقد مؤتمره السنوي الثاني في صيدا

تاريخ النشر : 07-08-2016
تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان يعقد مؤتمره السنوي الثاني في صيدا

صيدا : فايز أبو عيد

تحت عنوان العمال بين الواقع وآفاق المستقبل عقد تجمع عمال فلسطيني سورية في لبنان مؤتمره السنوي الثاني بقاعة الرحمة في مدينة صيدا اللبنانية يوم الأحد 7/ آب _ أغسطس الجاري، وذلك برعاية التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية، حيث عبّر العمال الفلسطينيون فيعه عن مواصلة حراكهم الداعم لقضيتهم الأم فلسطين وتقديم ما في وسعهم لخدمة أهلهم اللاجئين الفلسطينيين من سورية في لبنان لتخفيف ألم اللجوء وما ترافق معه من نكبات لحقت بالفلسطينيين السوريين.

وبدوره أشاد عادل عبد الله رئيس التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية في كلمته التي القاها بمناسبة انعقاد المؤتمر بالانجازات التي حققها تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان خلال العامين الماضيين، مشيرا إلى ان التجمع بالرغم من المصاعب والتحديات الكثيرة التي واجهته، والمحنة والنكبة التي تعرض لها فلسطينيي سورية أكدوا على انتمائهم وقاموا بتأسبس التجمع باسم عمال فلسطينيي سورية في لبنان.

كما وعد بالمساهمة بحل المشاكل التي تواجه فلسطينيي سورية في لبنان ، والبحث عن فرص عمل وحل المشاكل القانونية المتمثلة بالاقامة ، مطلقا بنهاية كلمة صندوق القرض الحسن للمنتسبين للتجمع.

وعن التجمع وأهمية المؤتمر والهدف منه قال رئيس التجمع محمد عيسى سويد أننا نسعى بكل طاقاتنا لتخيف الام ومعاناة أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة من الناحية الاقتصادية والمعيشية، كما يسعى التجمع إلى تأمين فرص عمل لفلسطينيي سورية منطلقين من مبدأ التمكين و ايعادهم عن العوز والفاقة والفقر ، لتأمين حياة كريمة لهم .

الجدير بالتنويه أن تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان هو إطار نقابي جامع لكل العمال الفلسطينيين السوريين وهو شخصية اعتبارية مستقلة، يسعى إلى تأسيس تجمع دولي نقابي لفلسطينيي الشتات

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/5450

صيدا : فايز أبو عيد

تحت عنوان العمال بين الواقع وآفاق المستقبل عقد تجمع عمال فلسطيني سورية في لبنان مؤتمره السنوي الثاني بقاعة الرحمة في مدينة صيدا اللبنانية يوم الأحد 7/ آب _ أغسطس الجاري، وذلك برعاية التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية، حيث عبّر العمال الفلسطينيون فيعه عن مواصلة حراكهم الداعم لقضيتهم الأم فلسطين وتقديم ما في وسعهم لخدمة أهلهم اللاجئين الفلسطينيين من سورية في لبنان لتخفيف ألم اللجوء وما ترافق معه من نكبات لحقت بالفلسطينيين السوريين.

وبدوره أشاد عادل عبد الله رئيس التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية في كلمته التي القاها بمناسبة انعقاد المؤتمر بالانجازات التي حققها تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان خلال العامين الماضيين، مشيرا إلى ان التجمع بالرغم من المصاعب والتحديات الكثيرة التي واجهته، والمحنة والنكبة التي تعرض لها فلسطينيي سورية أكدوا على انتمائهم وقاموا بتأسبس التجمع باسم عمال فلسطينيي سورية في لبنان.

كما وعد بالمساهمة بحل المشاكل التي تواجه فلسطينيي سورية في لبنان ، والبحث عن فرص عمل وحل المشاكل القانونية المتمثلة بالاقامة ، مطلقا بنهاية كلمة صندوق القرض الحسن للمنتسبين للتجمع.

وعن التجمع وأهمية المؤتمر والهدف منه قال رئيس التجمع محمد عيسى سويد أننا نسعى بكل طاقاتنا لتخيف الام ومعاناة أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة من الناحية الاقتصادية والمعيشية، كما يسعى التجمع إلى تأمين فرص عمل لفلسطينيي سورية منطلقين من مبدأ التمكين و ايعادهم عن العوز والفاقة والفقر ، لتأمين حياة كريمة لهم .

الجدير بالتنويه أن تجمع عمال فلسطينيي سورية في لبنان هو إطار نقابي جامع لكل العمال الفلسطينيين السوريين وهو شخصية اعتبارية مستقلة، يسعى إلى تأسيس تجمع دولي نقابي لفلسطينيي الشتات

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/5450