map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بحث في التاج : ( بطالة )

شكوى من استمرار انقطاع الكهرباء في مخيم العائدين بحمص

شكوى من استمرار انقطاع الكهرباء في مخيم العائدين بحمص

تاريخ النشر : 13-02-2020

مجموعة العمل – مخيم العائدين حمص اشتكى أهالي مخيم العائدين في حمص، من استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن حاراتهم ومنازلهم لأيام وفترات زمنية طويلة، ووفقاً لرسائل وردت لمجموعة العمل أن هناك حارات وشوارع بأكملها قطع عنها التيار الكهربائي منذ أيام عديدة، بسبب قدم الشبكة الكهربائية وعدم تحمل القاطع الكهربائي الرئيسي المغذي للمخيم للضغط الكبير الناتج عن تخديمه لعدة حارات وشوارع

معاناة معيشية واقتصادية سكان مخيم العائدين بحماة مستمرة

معاناة معيشية واقتصادية سكان مخيم العائدين بحماة مستمرة

تاريخ النشر : 03-01-2020

مجموعة العمل -  حماة يعاني سكان مخيم العائدين للاجئين الفلسطينيين في حماة، من أوضاع إنسانية ومعيشية قاسية جراء استمرار الحرب الدائرة في سورية، الذي ألقى بظلاله على أبناء المخيم الذين فقد معظمهم عمله وأصبح يعتمد بشكل كامل على المساعدات الإغاثية التي يتم توزيعها بين الحين والآخر. كما يشكو أهالي مخيم العائدين بحماة من التشديد الأمني وحملات الدهم والاعتقال التي تشنها

البطالة وتدهور الوضع المعيشي يزيدان من معاناة سكان مخيم العائدين بحمص

البطالة وتدهور الوضع المعيشي يزيدان من معاناة سكان مخيم العائدين بحمص

تاريخ النشر : 11-11-2019

مجموعة العمل – مخيم العائدين حمص يعيش اللاجئون الفلسطينيون في مخيم العائدين بحمص أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة بسبب انتشار البطالة في صفوفهم، حيث فقد معظمهم لأعمالهم خلال السنوات الماضية، مما جعل معظم سكان المخيّم يعتمدون على المساعدات التي تقدمها وكالة الأونروا كمصدر رئيسي لتأمين احتياجاتهم المعيشية. فيما يشهد المخيم تشديداً أمنياً من قبل قوات النظام السوري حيث تتواجد الحواجز الأمنية

البطالة مأساة اقتصادية يعاني منها معظم اللاجئين الفلسطينيين في سورية

البطالة مأساة اقتصادية يعاني منها معظم اللاجئين الفلسطينيين في سورية

تاريخ النشر : 26-08-2019

مجموعة العمل – سوريا يعاني اللاجئون الفلسطينيون في سورية أزمات اقتصادية غير مسبوقة وذلك بسبب الحرب في سورية حيث اضطر نحو ثلثهم على الأقل لترك مخيمه في سورية بسبب القصف والحصار كما هو الحال مع معظم سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، فيما فقد معظم اللاجئين أعمالهم بسبب الحرب السورية، مما جعلهم يعانون أوضاعاً اقتصادية غاية في السوء حيث فقدوا

"البطالة" مأساة اقتصادية يعيشها معظم فلسطينيي سورية

"البطالة" مأساة اقتصادية يعيشها معظم فلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 27-01-2018

مجموعة العمل – دمشق يعاني اللاجئون الفلسطينيون في سورية أزمات اقتصادية غير مسبوقة وذلك بسبب الحرب في سورية حيث اضطر نحو ثلثهم على الأقل لترك مخيمه في سورية بسبب القصف والحصار كما هو الحال مع معظم سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، فيما فقد معظم اللاجئون أعمالهم بسبب الحرب السورية، مما جعلهم يعانون أوضاعاً اقتصادية غاية في السوء حيث فقدوا

البطالة تفاقم من الآثار السلبية للحرب على اللاجئين الفلسطينيين في سورية

البطالة تفاقم من الآثار السلبية للحرب على اللاجئين الفلسطينيين في سورية

تاريخ النشر : 20-09-2017

مجموعة العمل - دمشق تشير احصائيات غير رسمية لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي وسورية أن ما يزيد عن (80%) من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب الحرب في سورية، خصوصاً أولئك الذين ارتبطت أعمالهم بالمخيمات الفلسطينية المحاصرة أو المدمرة. حيث انعكست البطالة سلباً على العائلات الفلسطينية في سورية، فقد اضطر العديد من الأطفال إلى ترك مدارسهم والبحث

انتشار البطالة في صفوف فلسطينيي سورية يضاعف من معاناتهم خلال الحرب

انتشار البطالة في صفوف فلسطينيي سورية يضاعف من معاناتهم خلال الحرب

تاريخ النشر : 23-12-2016

مجموعة العمل - دمشق  تشير احصائيات غير رسمية لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي وسورية أن ما يزيد عن (80%) من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب الحرب في سورية، خصوصاً أولئك الذين ارتبطت أعمالهم بالمخيمات الفلسطينية المحاصرة أو المدمرة. حيث انعكست البطالة سلباً على العائلات الفلسطينية في سورية، فقد اضطر العديد من الأطفال إلى ترك مدارسهم والبحث

البطـالة تفاقم من الآثار السلبية للحرب على اللاجئين الفلسطينيين في سورية

البطـالة تفاقم من الآثار السلبية للحرب على اللاجئين الفلسطينيين في سورية

تاريخ النشر : 27-08-2016

تشير احصائيات غير رسمية لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي وسورية أن ما يزيد عن (80%) من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب الحرب في سورية، خصوصاً أولئك الذين ارتبطت أعمالهم بالمخيمات الفلسطينية المحاصرة أو المدمرة. حيث انعكست البطالة سلباً على العائلات الفلسطينية في سورية، فقد اضطر العديد من الأطفال إلى ترك مدارسهم والبحث عن أعمال لا تناسبهم

البطالة تفاقم من معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سورية

البطالة تفاقم من معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سورية

تاريخ النشر : 12-08-2016

تشير احصائيات غير رسمية لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي وسورية أن ما يزيد عن (80%) من اللاجئين الفلسطينيين في سورية قد فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب الحرب في سورية، خصوصاً أولئك الذين ارتبطت أعمالهم بالمخيمات الفلسطينية المحاصرة أو المدمرة. حيث انعكست البطالة سلباً على العائلات الفلسطينية في سورية، فقد اضطر العديد من الأطفال إلى ترك مدارسهم والبحث عن أعمال لا تناسبهم



تويتر