map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بحث في التاج : ( طريق الموت )

هذه حكايتي (25)| مازن أبوعيد:  ضاق بي الحال ولم أعد أحتمل ... سأعود من ألمانيا إلى عائلتي مهما كلفني الأمر

هذه حكايتي (25)| مازن أبوعيد: ضاق بي الحال ولم أعد أحتمل ... سأعود من ألمانيا إلى عائلتي مهما كلفني الأمر

تاريخ النشر : 01-01-2018

مجموعة العمل - فايز أبوعيد لاجئون فلسطينيون سوريون اتعبتهم رحلة اللجوء وقضّ مضاجعهم أزيز الرصاص وتعرضهم للقصف ما أدى إلى دمار بيوتهم وفقدانهم كل ما يملكون، فخرجوا من مخيماتهم في رحلة تيه جديدة للبحث عن الآمن والأمان، فلم يجدوا أمامهم من مناص بعد أن لفظتهم معظم البلاد العربية إلا خوض غمار البحر وركوب قوارب الموت، إلا أن تلك الرحلة كانت



تويتر